طباعة طباعة أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق RSS Feed المسوحات الاقتصادية RSS Feed ورش العمل RSS Feed ما هي خدمة RSS 

 
ورشة عمل بصنعاء خاصة بتدشين نتائج المسح الوطني لعمالة الأطفال 2010م

الثلاثاء 15 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 10 صباحاً / موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ
 
 


 
ورشة عمل بصنعاء خاصة بتدشين نتائج المسح الوطني لعمالة الأطفال 2010م
 
[14/يناير/2013] 

صنعاء - سبأنت: 
نظم الجهاز المركزي للإحصاء ووزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالتعاون مع منظمة العمل الدولية اليوم ورشة عمل خاصة بتدشين نتائج المسح الوطني لعمالة الأطفال 2010م في اليمن .

وهدف المسح الى توفير المؤشرات الخاصة بعمالة الأطفال من حيث النشاط الإقتصادي والتعليم والخدمات المنزلية غير المدفوعة، حيث غطى المسح 9 آلاف و571 أسرة معيشية خلال العام 2010م من أجل توفير بيانات دقيقة وواضحة حول عمالة الأطفال وبما يساعد متخذي القرار من رسم السياسات ووضع الخطط والبرامج والرؤى المستقبلية والمعالجات الكفيلة بالحد من ظاهرة عمالة الأطفال .

وفي افتتاح أعمال الورشة أكدت وزير الشئون الاجتماعية والعمل الدكتورة أمة الرزاق علي حُمد أن مسح عمالة الأطفال في اليمن يعد من المسوح النوعية الذي تعنى بفئة الأطفال، والاهتمام بالطفولة أحد المكونات الرئيسية في برنامج الحكومة والاهتمام بقضاياهم انطلاقا من التشريعات والاتفاقيات الدولية .

وأشارت الى أن تدشين نتائج مسح عمالة الأطفال تمثل بداية لانطلاقة حقيقة لمواجهة ظاهرة عمالة الأطفال والتي ستساعد على ايجاد الحلول والمعالجات ووضع الخطط والرؤى المستقبلية وفقا لقاعدة البيانات التي يوفرها المسح .

وأشادت وزير الشئون الاجتماعية والعمل بالدعم والتعاون من قبل منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة " اليونيسيف " والصندوق الاجتماعي للتنمية في مساندة جهود اليمن في ايجاد المعالجات والحلول لعمالة الأطفال .

وأكدت على أهمية تفعيل التشريعات والقوانين التي تجرم من يسيئ للأطفال الى جانب توعية المجتمع بمخاطر عمل الأطفال.

وقالت " نحن نعول كثيرا على الإنتهاء من لتشريعات الموجودة في مجلس النواب والتي ستساعدنا كثيرا على إلزام الجهات في التقيد بالشروط في عمل الأطفال " .

واعتبرت الدكتور أمة الرزاق أن المسح يشكل قاعدة بيانات أساسية للانطلاق نحو رسم الخطط ووضع الرؤى المستقبلية لمواجهة مشكلة عمالة الأطفال في اليمن في المستقبل بمشاركة عملية وفاعلة لتجنيب الأطفال من المخاطر .

من جانبه أكد رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الدكتور حسن ثابت فرحان أن عمالة الاطفال تعد مشكلة عالمية تكمن خطورتها في الاعداد الهائلة من الأطفال الذي يلتحقون بسوق العمل سنويا ونوعية الأعمال التي يمارسونها وبعضهم يلتحق بأعمال مجهدة وخطرة .. معتبرا استئصال ظاهرة عمالة الأطفال تحد كبير تواجه العالم ومنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وعلى وجه الخصوص الجمهورية اليمنية.

وأشار رئيس الجهاز الى تنفيذ مسح عمالة الأطفال في اليمن خلال العام 2010م هدف الى توفير بيانات تفصيلية احصائية للتعرف على مدى انتشار ظاهرة عمال الاطفال في اليمن لاستخدام نتائجها في تحسين اتخاذ القرارات الضرورية المناسبة للحد من انتشار هذه الظاهرة .

ولفت الى أن مسح عمالة الأطفال من المسوح الاحصائية الهامة التي اكتسبت أهميتها من طبيعة الفئة المستهدفة لجمع بيانات عنها لخصوصيتها اضافة الى طبيعة البيانات التى يهدف المسح لجمعها عن كافة أفراد الأسرة مع التركيز على فئة الأطفال الذي يعملون وهم في الفئة العمرية ما بين 5 – 17 سنة من أجل ايجاد قاعدة بيانات حول الظاهرة .

وتطرق الى أن الورشة تأتي للإعلان عن نتائج المسح الوطني لعمالة الأطفال 2010م من خلال عرض منهجية تنفيذ المسح والتحديات التي واجهت عملية تنفيذه وكذا استعراض ابرز النتائج النهائية والمؤشرات المستخلصة من بيانات المسح .. مثمنا جهود وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل في الاشراف على مراحل تنفيذ المسح ودور منظمة العمل الدولية والصندوق الاجتماعي للتنمية ومنظمة اليونيسيف على توفير الدعم الفني والمالي لتنفيذ مسح عمالة الأطفال في اليمن .

وفي الورشة التي شارك فيها نحو 100 مشارك ومشاركة من الفنيين والمختصين في الجهاز المركزي للإحصاء والصحة وعدد من الجهات ذات العلاقة ومنظمات المجتمع المدني ألقيت كلمات من قبل خبير منظمة العمل الدولية الدكتور مصطفى أوزال والممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إيكوا ايساوى والقائم بأعمال المدير التنفيذي للصندوق الاجتماعي للتنمية جليلة شجاع الدين، أشارت في مجملها الى أهمية مسح عمالة الأطفال في اليمن والذي نفذ خلال العام 2010م وأهمية نتائجه في توفير قاعدة بيانات تتيح المعلومات لمتخذي القرارات وراسمي الخطط والبرامج للاهتمام بالقضايا المتعلقة بعمالة الأطفال كأحد أهم الظواهر التي يواجهها الجميع .

ولفتت الكلمات الى أن اليمن تعد ثالث دولة بعد الأردن ومصر في تنفيذ مسح عمالة الأطفال، وأن هناك مبادرات دولية تعنى بقضايا الأطفال، كما أن توفر البيانات الخاصة بعمالة الأطفال تساعد على نشر الوعي العام بعمالة الأطفال وتعزيز جهود الحملات المناهضة لها، وتشكل عملية توفير المعلومات والبيانات الخاصة بعمالة الأطفال عاملا هاما وضروريا لصانعي السياسات والبرامج .

وأكدوا على ضرورة وضع آليات حمائية ووقائية شاملة للتخلص من ظاهرة عمالة الأطفال .

هذا وناقش الورشة منهجية مسح عمالة الأطفال 2010م والتحديات التي واجهت عملية تنفيذ المسح وأبرز نتائج المسح الوطني لعمالة الاطفال .

موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 15-01-2013
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news294948.htm

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الجهاز المركزي للإحصاء نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
عضو المجلس السياسي الاعلى الوهباني يؤكد أهمية توفير قاعدة بيانات إحصائية لجرائم العدوان على اليمن:
ورشة العمل التي نظمها الجهاز المركزي للإحصاء لحشد الدعم اللازم لتنفيذ الخطة الطارئة للجهاز 2017- 2018م بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان
رئيس الجهاز المركزي للإحصاء يؤكد أهمية تحسين جودة العمل الإحصائي:
الأمسية الرمضانية التي نظمها الجهاز المركزي للإحصاء
جميع الحقوق محفوظة © 2009-2017 الجهاز المركزي للإحصاء
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية